منتديات حبية
أهلا بك أيها الزائر/ة الجديد/ة
يمكنك الدخول للمنتدى من خلال عملية التسجيل
نسعد بك في منتدياتنا

منتديات حبية

توصيات الاستنساخ البشري

اذهب الى الأسفل

توصيات الاستنساخ البشري

مُساهمة من طرف saad hamdan في الأحد 17 أبريل 2011, 02:00


توصيات الاستنساخ البشري
سبق
للمنظمة الإسلامية للعلوم الطبية أن عقدت ندوة عام 1983 م ، عن : "
الإنجاب في ضوء الإسلام " ، عُرضت فيها ورقتان لاحتمالات إنجاز الاستنساخ
البشري ، بعد أن نجح الاستنساخ في النبات ، وفي الضفادع ، والبحريات
الصغيرة . وكانت التوصية التي اتخذت في هذا الصدد تنص على الآتي : " عدم
التسرع في إبداء الحكم الشرعي في قضايا الاستنساخ بالنسبة للإنسان ، ( على
نحو ما أدت إليه التجارب في مجال الحيوان ) مع الدعوة إلى مواصلة دراسة هذه
القضايا طبيا وشرعيا ، مع جواز تطبيق تكنولوجيا التكاثر على مستوى
الكائنات الدقيقـة ، باستخـدام الحامض النووي المعاود للالتحام ؛ لإنتاج
مواد علاجية وفيرة ".
والآن عاد الموضوع يطرح نفسه بشكل حاد وعاجل ، منذ تم استنساخ جنين الإنسان
بطريق الاستتآم عام 1993 ، ثم في الأشهر الأخيرة حين أعلن عن استنساخ
النعجة ، التي سميت " دوللي " ، في اسكتلندا في قبراير 1997 ، بعد تكتم عن
الأمر قرابة ثمانية أشهر ، وتلا ذلك الإعلان عن استنساخ قردين بطريقة أخرى
في جامعة أوريجون .ولما كانت التقانة التي استعملها العلماء للوصول لهذا
الإنجاز ، يفترض أنها واقية بإجراء نفس التجربة على الإنسان ، فقد اكتسب
الموضوع منحى عاجلا أثار ردود فعل قوية .
ورغم أنه لم يعلن عن ممارسته في الإنسان بعد ، إلا أن الحاجة إلى استباقه ،
بالتعرف على آثاره المتوقعة ، ووضع ضوابطه الشرعية والقانونية والأخلاقية ،
حدت بكثير من الدول الغربية إلى منع التجارب البشرية ، أو تجميدها سنوات
حتى تتم الدراسات المطلوبة .
لذلك رأت المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية أن تبادر ببحث الموضوع في هذه الندوة .
تعريف الاستنساخ :الاستنساخ هو تكوين مخلوقين أو أكثر ، كل منهما نسخة إرثية من الآخر ، وهو نوعان :
الأول : الاستتآم أو شـق ****** ، ويـبدأ ببويضة مخصبة ( بويضة دخلها منوي )
، تنقسم إلى خليتين ، فتُحْفز كل منهما إلى البدء من جديد ، وكأنها الخلية
الأم ، وتصير كل منهما جنينا مستقلا ، وإن كانا متماثلين ؛ لصدورهما عن
بيضة واحدة .
الثاني : الاستنساخ العادي ، الذي لا يعتمد على الخلايا الجنسية ، وإنما
يكون بوضع نواة خلية جسدية ، داخل غلاف بويضة منزوعة النواة . وتتكاثر
الخلية الناتجة إلى جنين ، هو نسخة إرثية تكاد تكون طبق الأصل من صاحب
الخلية الجسدية .
المناقشات : ناقشت الندوة الجوانب الطبية
لهذا الموضوع مناقشة مستفيضة ، استجلت من خلالها المرتكزات الرئيسة ، التي
يقوم عليها الاستنساخ ، من حيث الآتي :
1 - استنساخ الجنين البشري عام 1993 عن طريق " الاستتآم " ، وهو حفز ******
المخصبة إلى سلوك النهج ، الذي تتبعه طبيعيا ؛ لتكوين التوائم المتماثلة ،
حيث تنصرف كل من الخليتين عن أول انقسام للبيضة ، وكأنها بيضة جديدة من
البداية ، تأخذ في سلسلة التكاثر بالانقسام في اتجاه تكوين جنين مستقل ،
فإن أودع الجنينان الرحم ، وضعت السيدة توأمين متطابقين؛ لأنهما نتاج بيضة
واحدة . ولم يستكمل البحث ؛ نظرا لتورع العالمين المبتكرين عن زرعهما في
الرحم ، بل إنهما اختارا خلية معيبة ، لا تنهض أن تنقسم لتنمو إلا لدور
مبكر ، وذلك لأن التجارب على الجنين البشري أمر حساس وخطير . ولا بد من
مرور وقت حتى توضع له الضوابط الأخلاقية والقانونية .
وترى الندوة أن الطريقة من حيث مبدأ التلقيح سليمة ، لكن تقويمها من ناحية
النفع والضرر لا يزال في حوزة المستقبل . ومن منافعها القريبة المنال إمكان
تطبيق الوسائل التشخيصية على أحد الجنينين ، أو خلايا منه ، فإن بانت
سلامته سمح أن يودع الحمل الرحم ، وكذلك التغلب على بعض مشاكل العقم ،
وينطبق عليها كل الضوابط المتعلقة بطفل الأنابيب .
أما التقنية التي أفضت إلى إنتاج النعجة " دوللي " ، يإيداع نواة خلية
جسدية داخل بويضة منزوعة النواة ؛ لتشرع في الانقسام متجهة لتكوين جنين ،
فقد أولتها الندوة بحثا مستفيضا ، وتوسمت بعض النتائج التي تنجم عن تكوين
جنين ، ( ثم وليد ) جديد ، يكون نسخة إرثية ( جينية ) طبق الأصل من صاحب
الخلية الجسدية ، فلا يمنع من تمام التماثل إلى وجود عدد ضئيل من الجينات ،
في سيتوبلازم ****** المستقبلة .
2- ظهر أن تلك القضية تكتنفها محاذير فادحة إن دخلت حيز التطبيق ، من
أبرزها العدوان على ذاتية الفرد وخصوصيته ، وتميزه من بين طائفة من أشباهه
(نسخه) ، وكذلك خلخلة الهيكل الاجتماعي المستقر ، والعصف بأسس القرابات
والأنساب وصلات الأرحام والهياكل الأسرية المتعارف عليها على مدى التاريخ
الإنساني ، وكما اعتمدتها الشريعة الإسلامية ، وسائر الأديان ، أساسا
للعلائق بين الأفراد والعائلات والمجتمع كله . بما في ذلك من انعكاسات على
أحكام القرابات والزواج والمواريث والقانون المدني والجنائي وغيرها ، وسبقت
في هذا الباب فرضيات واحتمالات كثيرة .
وقد استبعدت الندوة من البداية بحث كل ما يقحم على عقد الزواج الشرعي القائم من طرف غريب عنه ، فإنه حرام بلا ريب .
وقد تطرق بعض ا لسادة الفقهاء بالبحث إلى طائفة من الأحكام العقائدية
والأخلاقية ، والعملية ـ تكليفية أو وضعية ـ التي تتصل بموضوع الاستنساخ .
3 - وقد أخذ في الاعتبار أن الدول الغربية ـ ومنها التي تجري فيها أبحاث
الاستنساخ ـ قد كان رد الفعل فيها قويا وقائما على الحذر الشديد ، فمنها من
منعت أبحاث الاستنساخ البشري ، ومنها من حرمتها من معونة ميزانية الدولة ،
ومنها من جمدتها سنوات حتى تبحثها اللجان المختصة ، ثم ينظر في أمرها من
جديد .
لهذا فإن الندوة تخشى أن يسعى رأس المال الخاص وشركات الأدوية إلى تخطي هذا
الخطر ، بتهيئة الأموال واستمرار الأبحاث في دول العالم الثالث ،
واستغلالها حقلا للتجارب البشرية كما كان ديدنها في كثير من السوابق .
4 - أكدت الندوة أن الإسلام لا يضع حجرا ولا قيدا على حرية البحث العلمي ،
إذ هو من باب استكناه سنة الله في خلقه ، وهو من تكاليف الشريعة . ولكن
الإسلام يقضي كذلك بألا يترك الباب مفتوحا بدون ضوابط أمام دخول تطبيقات
نتائج البحث العلمي إلى الساحة العامة ، بغير أن تمر على مصفاة الشريعة ؛
لتمرر الحلال وتحجز الحرام . فلا يسمح بتنفيذ شيء لمجرد أنه قابل للتنفيذ .
بل لا بد أن يكون خاليا من الضرر وغير مخالف للشرع .
ولما كانت بعض المضار لا تظهر قبل مرور وقت طويل ، فلابد من عدم التسرع قبل التثبت والتأكد قدر الاستطاعة .
5 - وتأسيسا على هذه الاعتبارات التي أجمع عليها الحاضرون ، رأى البعض
تحريم الاستنساخ البشري جملة وتفصيلا ، بينما رأى آخرون إبقاء فرصة
لاستثناءات حاضرة أو مقبلة ، إن ثبتت لها فائدة ، واتسعت لها حدود الشريعة ،
على أن تبحث كل حالة على حدة .
6 - وفي كافة الأحوال فإن دخول الاستنساخ البشري إلى حيز التطبيق سابق
لأوانه بزمان طويل . لأن تقدير المصالح والمضار الآنية قد يختلف عليه على
المدى البعيد والزمان الطويل . وإن من التجاوز في الوقت الحاضر أن نقول :
إن تطبيقات الهندسة الوراثية في مجال النبات قد أثبتت سلامتها على الإنسان ،
رغم ما مر من سنوات . في حين لم تكد تدخل التطبيقات الحيوانية من العتبة
بعد . ولعل المجهول هو أكبر الهموم في هذا الباب .. ولا ينبغي أن تنسى
الإنسانية درسها الكبير بالأمس القريب في مجال انشطار الذرة … إذا ظهر له
بعد حين من الأضرار الجسيمة ما لم يكن معلوما ولا متوقعا ، ولا بد أن يستمر
رصد نتائج التجارب النباتية والحيوانية لزمن طويل .
7 - ولاحظت الندوة - مع الأسف - أن عالمنا الإسلامي حتى الآن يعيش عالة
وتبعا للعالم الغربي في ملاحقته لهذه العلوم الحياتية . وأكدت على أن تكون
لدينا المعاهد والمؤسسات العلمية ، التي تقوم بذلك وفق الضوابط الشرعية.
8 - لم تر الندوة حرجا في الأخذ بتقنيات الاستنساخ والهندسة الوراثية في مجالي النبات والحيوان في حدود الضوابط المعتبرة .
التوصيات :
توصي الندوة بما يلي :
أولا : تحريم كل الحالات التي يقحم فيها طرف ثالث على العلاقة الزوجية ،
سواء أكان رحما أم بويضة أم حيوانا منويا أم خلية جسدية للاستنساخ .
ثانيا : منع الاستنساخ البشري العادي ، ( نقل نواة جسدية لبويضة منزوعة
النواة) فإن تظهر في المستقبل حالات استثنائية تعرض لبيان حكمها الشرعي من
جهة الجواز أو المنع .
ثالثا : مناشدة الدول سن التشريعات القانونية اللازمة ، لغلق الأبواب
المباشرة وغير المباشرة أمام الجهات الأجنبية ، والمؤسسات البحثية ،
والخبراء الأجانب ؛ للحيلولة دون اتخاذ البلاد الإسلامية ميدانا لتجارب
الاستنساخ البشري ، والممارسات غير الشرعية في مجال الإخصاب البشري ،
والترويج لها .
رابعا: متابعة المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية ، وغيرها من المؤسسات ،
لموضوع الاستنساخ ومستجداته العملية ، وضبط مصطلحاته ، وعقد الندوات
واللقاءات ، اللازمة لبيان الأحكام الشرعية المتعلقة به .
خامسا: الدعوة إلى تشكيل لجان متخصصة في مجال الأخلاقيات الحياتية ؛
لاعتماد بروتوكولات الأبحاث في الدول الإسلامية ، وإعداد وثيقة عن حقوق
الجنين ، تمهيدا لإصدار قانون لحقوق الجنين .

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

avatar
saad hamdan
الأعضاء
الأعضاء

حالة العضو : مشرف ملتقى البطاقات الدينية والدعوية سابقا ... مشرف ملتقى الإعجاز العلمي سابقا ... مشرف ملتقى الصور والتصاميم الفنية سابقا
الأوسمة : صاحب الوسام السادس في ملتقى الحوار العام صاحب الوسام الثامن لأفضل لعبة في ملتقى اللعاب والتسلية وسام الشكر على الجهود في المنتدى
عدد المساهمات : 1390
التميز : 8

الدولة : الأردن

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: توصيات الاستنساخ البشري

مُساهمة من طرف HappyyaH في الخميس 28 أبريل 2011, 09:15

مشكور أخي عمواضيعك العلمية الثلاث حول الاستنساخ

في حفظ المولى

_________________




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





avatar
HappyyaH
المدير العام
المدير العام

الأوسمة : اهداء من إدارة المنتدى للمدير العام لجهوده الحثيثة في المنتدى المركز الثالث في سباق التحدي الأول عدد المساهمات : 2965
التميز : 37

الدولة : فلسطين
العمل/الترفيه : سماع النشيد


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://happyyah.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: توصيات الاستنساخ البشري

مُساهمة من طرف saad hamdan في الأحد 08 مايو 2011, 22:27

مشكور أخي حبية على المرور والمشاركة

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

avatar
saad hamdan
الأعضاء
الأعضاء

حالة العضو : مشرف ملتقى البطاقات الدينية والدعوية سابقا ... مشرف ملتقى الإعجاز العلمي سابقا ... مشرف ملتقى الصور والتصاميم الفنية سابقا
الأوسمة : صاحب الوسام السادس في ملتقى الحوار العام صاحب الوسام الثامن لأفضل لعبة في ملتقى اللعاب والتسلية وسام الشكر على الجهود في المنتدى
عدد المساهمات : 1390
التميز : 8

الدولة : الأردن

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى